الطقس في بريطانيا

الزائر الجديد للندن دائما مايبحث عن اجابة وافية لسؤاله البسيط ماهي اجواء بريطانيا؟

تقول كيت فوكس عالمة الأنثروبولوجيا في دراسة أجرتها عام 2010 “أن في اللحظة التي تمر يتحدث ثلث سكان بريطانيا عن الطقس.” لماذا يفعل البريطانيون ذلك؟ لأنه على الرغم من أن بريطانيا تملك مناخ معتدل، الا ان الطقس يختلف من منطقة الى أخرى.
تقع بريطانيا على طرف المحيط الأطلنطي وذلك يجعلها في نهاية مسارات العاصفة وهي ممرات ضيقة نسبيا فوق المحيطات تسير فيها العواصف. على الرغم من ذلك، نجد أن لندن، وهي تقع جنوب بريطانيا، مناخها معتدل الى حد كبير بالنسبة لبقية المدن التي تقع شمال القارة. ويعد مناخ المدينة معتدل في الربيع، بارد في الخريف، وممطر الى حد كبير في الشتاء. وعموما يعتبر جو بريطانيا سريع التغير ويصعب التوقع بمساره وذلك بسبب موقعها الجغرافي. لذلك يجب على الطلاب المبتعثين التذكر بشكل دائم أن الطقس في بريطانيا متغير بشكل كبير اذ يمكن أن يأتي يوم ممطر بعد يوم دافيء ومشمس. و توفر شركة آي اي سي أبرود موقع للطقس لكي يتمكن الطلبة المبتعثون من الاطلاع على أحوال الطقس.
نستطيع القول انه بدايه الربيع تبدأ من شهر مايو ثم يبدأ الصيف زحفه من منتصف يونيو ويستمر الى نهايه شهر اغسطس الذي في الاغلب اشد اشهر السنة حرارة ولكنها بالكثير ستصل لـ 28 درجة.يكون سبتمبر بداية الخريف وهو يعتبر شهر جميل الأجواء ولكنه كثير التقلب أحياناً ويتبعه أكتوبر بهدوء نوعاً ما ثم تبدأ الرياح الشديده في نهايته و تستمر إلى شهر نوفمبر. يتساقط الثلج في لندن في الأغلب مابين نهايه يناير و إلى منتصف فبراير.
ولكن هذا الطقس لا ينقص من روعة الأشياء التي يمكن القيام بها. وجدير بالذكر أن مناخ بريطانيا معتدل ومناسب للكثيرين حيث تعمل البحار التي تحيط بها على تلطيف أجوائها. وتكون درجات الحرارة في فصل الشتاء منخفضة جدا خاصة في المناطق الجبلية المرتفعة. وتتكون الغيوم في سماء بريطانيا على مدار العام، بالإضافة الى هطول الأمطار طوال ايام السنة.